أخبارنا

الوضع السوري الراهن وآفاق الخروج من أزمة المراوحة في المكان

عقد مركز جسور للدراسات يوم الاثنين 26  أيلول 2016 في اسطنبول أمسية للدكتور برهان غليون تحت عنوان "الوضع السوري الراهن وآفاق الخروج من أزمة المراوحة في المكان"، حضرها عدد من الفاعلين السياسيين والعسكريين والإعلاميين بلغ 41 مشارك.  
ولقد استعرض فيها المحاضر جوانب الوضع الحالي من مختلف زواياه، فمن ناحية عسكرية فشلت روسيا وإيران في تحويل سورية إلى محافظة تابعة لهما وأعلنت الولايات المتحدة نيتها عدم التورط في سوريا واستعاضت عن ذلك بإنشاء قواعد عسكرية في عدة مناطق داخل سوريا. 


وصف المحاضر الحرب الدائرة في سوريا بأنها حرب تهدف لنزع القرار من يد السوريين ومنع ولادة مشهد جديد يسيطر فيه السوريون على مختلف جوانب حياتهم، فبحسب وجهة نظر أعداء سوريا ليس من حق السوريين الوصول لهذه الحالة، لذلك يعملون على ترتيب وضع جديد يديم حالة المصادرة التي كانت عليها سوريا قبل الثورة لكن بغطاء آخر. 
ولأجل تحقيق ذلك تنوعت طرائق حلفاء النظام فكان آخرها التهجير الديموغرافي للكتل السكانية الثائرة وهو من أبشع أنواع الاحتلال الداخلي إذ أنه يشبه الاستعمار الاستيطاني.