أخبارنا

الحل السياسي في سوريا تم اغتياله على يد النظام وروسيا

نشر موقع نون بوست مقالة بعنوان: الحل السياسي في سوريا تم اغتياله على يد النظام وروسيا

وذلك في حديث خاص على هامش حوار مفتوح أقامه مركز جسور للدراسات بمدينة اسطنبول التركية حول الوضع السوري الراهن، وآفاق الخروج من أزمة المراوحة في المكان التي تمر بها الحالة السورية، للوقوف على أهم المتغيرات السياسية التي تشهدها الساحة السورية، من أجل التفاعل معها.

تحدث غليون إلى أطياف من ممثلي مجموعات سياسية وعسكرية سورية معارضة، مؤكدًا أن فتح خيار ثالث غير خيارات الاستمرار في الحرب بهذه الطريقة أو القبول بتسوية مفروضة خارجيًا هو الطريق الوحيد للخروج من حالة المراوحة في المكان.

ورأى غليون أن ذلك الطريق يمكن  تسميته "مقاومة وطنية طويلة المدى" تخرج من حالة النخبوية إلى إشراك الشعب السوري في تقرير مصيره.

وقد تحدث المفكر السوري الدكتور برهان غليون أيضًا في خضم نقاشات مع الحضور، عن الوضع الدولي ورؤيته لتشرذم المعارضة السورية، مؤكدًا أن نظام الأسد "وشرعيته المزعومة" ستارة يتخفى وراءها الروس والإيرانيون.

كما رأى أن الحالة الطائفية التي خيمت على الوضع في سوريا ليست حالة طائفية أصيلة بذاتها، وإنما استخدمت لبقاء النظام، ولخدمة الأطماع الاستعمارية لحلفائه، وفي إشارة إلى أسباب الحالة الاستبدادية العامة التي تمر بها المنطقة، وفشل النخب في مواجهتها، أرجع الأمر إلى فساد النخب السياسية بكافة أطيافها في المنطقة.

للرجوع الى المقالة في موقع نون بوست : اضغط هنا